التخطي إلى المحتوى

سجلت أسعار الذهب اليوم الجمعة 24 يوليو 2020، ارتفاعاً طفيفا في الأسعار لتصل إلى مستوى تاريخي غير مسبوق، متأثرة بتداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، والتخوفات التي تشهد القطاعات الاقتصادية المختلفة، واتجاه المستمثرين وبعض الحكومات حول العالم، لشراء الذهب خوفًا من التعرض لأزمات اقتصادية خلال الفترة المقبلة، حيث يعد الذهب الخيار الأفضل للحفاظ على القيمة المالية، وتحقيق مكاسب، وسجل الذهب اليوم الجمعة، ارتفاعًا في البورصات العالمية بنحو 6 دولار للأونصة، لتسجل 1888 دولار، وسط توقعات بمواصلة الارتفاع خلال الفترة المقبلة بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا الاقتصادية، والمخاوف من موجة ارتدادية للفيروس.

أسعار الذهب اليوم الجمعة 24-7-2020

-سعر جرام الذهب عيار 24 سجل 958 جنيهًا.

-سعر جرام الذهب عيار 21 سجل 842 جنيهًا.

-سعر جرام الذهب عيار 18 سجل 721 جنيهًا.

-سعر الجنيه الذهب سجل 6740 جنيهًا.

وتتأثر أسعار الذهب في مصر بالارتفاع العالمي، بالإضافة لسعر صرف الدولار في مصر، وهو عوامل لا يتدخل فيها التجار، كما تتأثر الأسعار محليًا بإضافة المصعنية على سعر جرام الذهب عند شراء المستهلكين للمعدن الثمين.

شراء الذهب في الوقت الحالي

ورغم القفزات التاريخية التي تشهدها أسعار الذهب عالميًا، فإن بعض الخبراء يرون أن الوقت الحالي مناسب لشراء الذهب، حيث أنه من المتوقع أن تشهد الأسعار مزيد من الارتفاع خلال الفترة المقبلة، في ظل عدم وضوح الرؤية تجاه فيروس كورونا، وعدم ظهور لقاح خاص لمواجهة الوباء، بما يهدد العالم بأزمة جديدة في حال تعرض لموجة ثانية من الفيروس.

فيما يأتي ارتفاع أسعار الذهب محليًا، في الوقت الذي يشهد فيه الدولار الأمريكي تراجعًا مستمرًا أمام الجنيه، حيث تراجع لأقل من 16 جنيهًا، بعد أن وصل لهذا المستوى عقب أزمة فيروس كورونا المستجد، كما أنه من المتوقع أن يتواصل انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه المصري خلال الفترة المقبلة، مدعومًا بالمؤشرات الاقتصادية الجيدة التي يحققها الاقتصاد المصري.

تداعيات ارتفاع أسعار الذهب

ويرى مسؤولون بشعبة الذهب بالغرفة التجارية، أن التجار أكثر المتضررين من ارتفاع الأسعار الحالي، حيث يؤثر ارتفاع الأسعار على حركة البيع والشراء المعتادة، حيث ينتظر من يريد البيع مزيد من الزيادة في الأسعار، بينما ينتظر من يريد الشراء انخفاض الأسعار، وهو ما يؤثر على الحركة التجارية ويجعلها شبه معدومة، ويتطلع التجار لانخفاض أسعار الذهب مجددًا حتى تعود حركة البيع والشراء، وانتهاء حالة عدم الاستقرار الحالية والتي تأتي بسبب المخاوف من فيروس كورونا، بالإضافة لبعض التوترتات السياسية بين بعض الدول.

ومن المتوقع أن تكسر أسعار الذهب المستوى القياسي والتاريخي الذي تم تحقيقه في 22 أغسطس 2011، حينما بلغ سعر الأوقية عاليمًأ 1919 دولار، ويقترب السعر الحالي من هذا المستوى، حيث سجل سعر الأوقية عاليمًا اليوم الجمعة 1888 دولارًا، ولا توجد أي مؤشرات تشير إلى إمكانية تراجع الذهب خلال الفترة المقبلة، بما يعني أن الفرصة قائمة للشراء، فقد شهدت الأيام الماضية ضخ 2.6 مليار دولار في الصناديق الاستثمارية الخاصة بالذهب، بينما يحقق سعر الدولار أدنى مستوى له منذ نحو 4 أشهر.

المصدر: القاهرة 24

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!