التخطي إلى المحتوى

قالت الدكتورة أمل البنداري إخصائية نساء وتوليد بمستشفى كفر الزيات إن ابن شقيقتها ويدعي أحمد 17 عاما كان يلعب مع صديقه لعبة “بابجي” وفاز عليه ولكن صديقه قرر الانتقام منه فى الحقيقة.

وأضافت فى مداخلة هاتفية لبرنامج “التاسعة” تقديم الإعلامي وائل الإبراشي المذاع على التليفزيون المصري، ان صديق أحمد أعتدي عليه برقبة زجاجة وطعنه عدة طعنات نافذة فى انحاء مختلفة من جسده وعندما حاول الهرب منه طارده بآلة حادة “مقص” واصابه فى ظهره، وتم نقله إلى المستشفي.

واوضحت: ” أحمد كان بين الحياة والموت لما تعرض من طعنات تسبب فى هتك عدد من الأوردة وتم الاتصال بالدكتور عمرو عبد المنعم استاذ جراحة القلب والصدر، للاطمئنان على حالة الطفل المصاب”.

وأكدت: ” بحكم عملي كطبيبة أري كثيرا من مثل هذه الحالات ولذلك اناشد الدولة بالتصدي للألعاب الإليكترونية التى من شأنها ان تنهي حياة أبنائنا”.

ومن جانبه اكد الدكتور عمرو عبد المنعم استاذ جراحة القلب والصدر أنه تلقي اتصالا هاتفيا من الدكتورة أمل البنداري يفيد تعرض ابن شقيقتها 17 عاما للطعن بعدة طعنات فى الصدر، موضحا أنه تم إجراء كافة الاسعافات الأولية والفحوصات الطبية للطفل.

واضاف أن اسرة الطفل رفضوا تحرير محضر بالواقعة ، موضحا: ” كنت فى حالة ذهول من الاصابات التى تعرض لها”.

وأكد: ” عندما سألت الطفل عن اسباب الاصابة قال لي: انه كان يلعب مع صديقه بابجي فاستغربت، وهو ما جعلني أكتب رسالة تحذيرية لجميع المتابعين على حسابي الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك”.

وتابع: ” نحن ندمر أبناءنا بدون أن نأخذ بالنا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!