التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن من كان صائما وظن غروب الشمس ودخول وقت الإفطار فأفطر، ثم تبين له أن وقت الإفطار لم يدخل فصومه صحيح على قول من قال بهذا، وهم الظاهرية، وهو وجه عند الشافعية وقول عند الحنابلة، واختاره ابن تيمية، مستدلين بأن الخطأ هنا كالنسيان لعموم قوله تعالى (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا).

وأضاف مفتي الجمهورية، أن النسيان لا يفسد به الصوم، فكذلك الخطأ، ويتجه الأخذ بهذا القول عند عموم البلوى، والقاعدة الفقهية تقول: “مَن ابتُلِيَ بشيءٍ مما اختلف فيه فليقلد مَن أجاز”.. والله أعلي وأعلم.

جاء ذلك بعدما تبين وقوع إذاعة القرآن الكريم في خطأ تسبب في إفطار المصريين قبل الموعد الحقيقي لآذان المغرب بعدة دقائق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!