التخطي إلى المحتوى

كشف الشيخ الدكتور سعد الخثلان، الأستاذ في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، حكم صيام أيام التشريق، وهي الأيام التي تلي عيد الأضحى المبارك.

وقال ردا على سؤال “هل يجوز صيام أيام التشريق إذا وافقت يومي الاثنين والخميس؟ إن أيام التشريق لا تصام إلا في حالة واحدة، وهي في حق من لم يجد الهدي، لقول عائشة وابن عمر رضي الله عنهم (لم يرخص في صيام أيام التشريق إلا لمن لم يجد الهدي).

وأضاف الشيخ الخثلان “أن من لم يجد الهدي يجب عليه أن يصوم ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجع، ومن عداه ليس له أن يصوم أيام التشريق”.

الافتاء المصرية تعلن حكم صوم أيام التشريق

ومن جانبها، قالت دار الإفتاء المصرية على صفحتها الرسمية إنه لا يجوز صيام أيام التشريق وهي الأيام الثلاثة التى تتبع أيام النحر يوم عيد الأضحى المبارك وهو اليوم العاشر يوم النحر ، وهما يوم الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من شهر ذي الحجة لقوله صلى الله عليه وسلم: «أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله»

وأضافت دار الإفتاء أن هذه الأيام الثلاثة تعرف باسم الأيام المعدودات، وفضل تلك الأيام عظيم أما عن صيام يوم عرفة فهو سنة مؤكدة عن النبى صلى الله عليه وسلم .

واستدلت دار الإفتاء أيضا عن حَمْزَةَ بْنِ عَمْرٍو الأَسْلَمِيِّ رضي الله عنه أَنَّهُ رَأَى رَجُلا عَلَى جَمَلٍ يَتْبَعُ رِحَالَ النَّاسِ بِمِنًى، وَنَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَاهِدٌ، وَالرَّجُلُ يَقُولُ: «لا تَصُومُوا هَذِهِ الأَيَّامَ فَإِنَّهَا أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!