التخطي إلى المحتوى

انهار سد بوط المطل على النيل الأزرق، في مدينة بوط السودانية، خلال الساعات الماضية، وهو ما تسبب في تدمير وغرق أكثر من 600 منزل بجميع أنحاء المدينة.

ونشر بعض المواطنين السودانيين لحظة اجتياح المياه وتدميرها للمنازل، بعد الانهيار المفاجئ للسد الذي كان يُستخدم في تخزين 5 ملايين متر مكعب من المياه، كما نشرت قناة “سكاي نيوز عربية” فيديو لحظة انهيار السد، واندفاع المياه على ضفاف النهر، وانهيارات التربة ومعها دمار المنازل.

وأوضحت بعض الوسائل الإعلامية أن مياه السد غمرت المنطقة من 3 اتجاهات وهو ما تسبب في انهياره، كما حدثت موجة نزوح كبيرة في منطقة السد والتي تضم سوقًا كبيرة وأكثر من 9 مدارس، لكن المسؤولين السودانيين لم يتمكنوا من حصر الأضرار بعدُ بسبب عجز وصول الأجهزة المعنية إلى المنطقة.

وفي السياق ذاته، تعرضت ولاية الخرطوم لأمطار غزيرة؛ حيث تأثرت أجزاء واسعة من منطقة شرق النيل بسيول قادمة من الشرق.

ولا يوجد أي علاقة بين انهيار سد بوط وسد النهضة، حيث أن السد السوداني تعرض لموجة من السيول الغزيرة التي هطلت على أماكن متفرقة في السودان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!