التخطي إلى المحتوى

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه الموديل السعودي زياد المسفر، الذي يُعد واحدًا من أبرز عارضي الأزياء المشاهير في السعودية، وهو يحاول الهروب من شبان قاموا بالاستهزاء به، والاعتداء عليه في مكان عام.

ويظهر زياد المسفر في المقطع المتداول، وهو يرتدي ملابس تشبه ملابس النساء، إضافة إلى مظهره الشهير بشعره الطويل المعقود إلى الخلف، الأمر الذي تسبب بسخرية أشخاص منه خلال سيره في مكان عام، بعد أن تحلقوا حوله، وقام أحدهم بجذبه من شعره.

وحاول أحد المرافقين لزياد الدفاع عنه، إلا أن الشبان استمروا بتتبعه، الأمر الذي وصفه ناشطون بالتصرف العنصري، ملقين باللوم في الوقت ذاته على زياد ومظهره.

وغرّد حساب باسم ”بحر“ عبر هاشتاغ ”زياد“، قائلًا: ”#زياد آدمي عايش حاله من حاله بأفكاره ومعتقداته ما ضر أحد ولا نشر أو روج لأي فكرة ينبذها المجتمع عايش بطريقته لنفسه فقط عندك مشكلة معاه بأي شيء عارضه بطريقتك بس بالهمجية وعدم التربية هذي عييييييييييب عليكم عيب“.

وكتب مغرد آخر: ”#زياد أكثر مشهور مسالم وحاله حال نفسه وطاقته إيجابيه وسناباته تونس شكل زياد اتركووه يالحوج يارب تنقرضون“.

وأضاف عبدالله بن علي: ”ياخي لو أنك إنسان كويس وتصرفاتك ماهي عكس المجتمع والفطرة والله ما أحد يجيه أو يتعرض له يعني بالله شايفين كلامه كيف يمغص وشفايفه الظاهر منفخها ورقصه ياخي إذا أنت مشهور انشهر على شي سنع يشفع لك عند الناس أما بالطريقة ذي غلط مع إني ضد اللي سووه والعنصرية اللي تعرض لها #زياد“.

واستنكرت مغردة تحمل اسم ”غامضة“ بالقول: ”جميعنا بشر! للأسف هناك كثير من الناس يستهزؤن بالأشخاص ذي البشرة الداكنة! لكل شخص له حرية التعبير ولكن دون التعدي على الشخص والاستهزاء به (لا للعنصرية!) نحن في مجتمع راقٍ ومتحضر لا نسمح بالعنصرية أيا كان لونك، شكلك، بشرتك؛ كنت أنت! ”Be yourself“ #زياد“.

ويعرف زياد المسفر، وهو من مواليد عام 1999م، بأنه واحد من أبرز عارضي الأزياء والموديل المشاهير في المملكة العربية السعودية، وكثيرًا ما يتعرض للانتقاد بسبب مظهره وتصرفاته، وسط اتهامات من متابعين بالتشبه بالنساء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!