التخطي إلى المحتوى

كشف الدكتور مبروك عطية، عميد كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، حقيقة المقاطع المصورة المتداولة له والتي يظهر فيها وينتقد بعض السياسات المصرية.

وأكد مبروك خلال مداخلة هاتفية في برنامج “آخر النهار” على فضائية “النهار” أن “هذه المقاطع قديمة وقامت جماعات إرهابية بربطها بأحداث حديثة”، قاصدا قانون التصالح في مخالفات البناء الذي شرعته الحكومة المصرية مؤخرا، مشددا على أنه لا ينتمي إلى أي جماعة أو حزب سياسي.

وقال مبروك إن القانون في الشرع “دين”، مستدلًا بالآية الكريمة: “خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ”، موضحًا أن العرف هو ما تعارف عليه الناس.

وأضاف عطية: “الناس لا يحبون الغرامة وطلوع الجنيه أهون عند الناس من طلوع الروح”.

https://m.facebook.com/mohmmedelbazz/videos/240972860566552/

وتابع: “الحكومة متتخضش إذا الناس اتمسحت في الدين عشان متدفعش مليم واحد، لأن طبيعي محدش عاوز يدفع”.

ولفت عميد كلية الدراسات الإسلامية إلى أن الخطاب الديني يقول للمواطن: “استحمل حتى ترى الخيرات”.

وشدد على أن القانون عُرف محترم يؤخذ به لصالح هذا الوطن الذي يبنيه رجل لولا أن الله قيده لصارت مصر في خبر “صار”، مؤكدا أن الله نجى مصر من متاهة كبيرة.

وتداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا مقاطع مصورة لمبروك عطية وهو مقدم برامج دينية أيضا، ينتقد فيها إخراج الناس من بيوتهم أو فرض ضرائب على المنازل، وربطت قنوات تلفزيونية تابعة لجماعة الإخوان المسلمين (التي تصنف كجماعة إرهابية) بين ما قاله عطية وبين تطبيق قانون “التصالح في مخالفات قانون البناء”.

المصدر: وكالة سبوتنيك الروسية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!