التخطي إلى المحتوى

حذفت الفنانة المغربية المقيمة في دبي مريم حسين، المقاطع المصورة التي تُظهر احتفالها بعيد ميلادها، وذلك من حسابها الشخصي في موقع ”إنستغرام“، حيث خالفت في تلك المقاطع التعليمات المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا.

ووجهت مريم حسين الشكر لحكومة دبي، والتعليمات التي تفرضها على الجميع سواء المواطنين أو المقيمين في إطار مواجهة ”كورونا“، وذلك من خلال ”الاستوري“ في حسابها عبر موقع ”إنستغرام”، مؤكدًة أن أمورها أصبحت طيبة.

ونشرت مريم حسين صورة لها وهي تقود سيارتها وعلقت قائلة ”أمورنا طيبة ما دام الحكومة تنقذ مواطنيها والمقيمين من هذا الوباء الفتّاك..جميعنا مسؤولين“.

وأضافت في صورة أخرى أن ”النجاح هو الانتقال من فشل إلى فشل دون أن نفقد الأمل.. أشكر حكومة دبي على حرصهم علينا وعلى شعبها.. اللي ما يبغى لك الخير ما يوعيك.. شكرًا لمجهوداتكم كلنا مسؤولين“.

وألقت شرطة دبي القبض على فنانة عربية (م.ح)، لتنظيمها حفلين لعيد ميلادها في مطعمين مختلفين في الإمارة، بطريقة انتهكت التدابير الاحترازية المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا، وأقامت الفنانة الحفلين بحضور أشخاص عديدين، دون كمامات أو تباعد.

وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، العميد جمال سالم الجلاف، في شرطة دبي، إن ”إلقاء القبض على الفنانة جاء بعد نشرها فيديو على موقع التواصل الاجتماعي سناب شات، تُظهر فيه احتفاءها بعيد ميلادها بحضور معارفها، دون التزام بالتباعد الجسدي، ودون ارتداء الكمامات، وبمخالفة صريحة للإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا“.

وشدد الجلاف على أن ”قرار النائب العام للدولة بشأن لائحة مخالفات التدابير الاحترازية توقع في بندها الرابع غرامة مالية مقدارها 10 آلاف درهم لكل من يقدم على إقامة تجمعات أو اجتماعات أو حفلات خاصة أو عامة، أو التجمع في الأماكن العامة أو المزارع أو العِزب“، مؤكدا أن ”القيادة العامة لشرطة دبي لا تتهاون أبداً مع كل من يُخالف الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، وأنه بالتنسيق مع الدائرة الاقتصادية في دبي، وبلدية دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، ستتم مُخالفة المطعمين، لسماحهما بتنظيم حفلي عيد الميلاد، وعدم تطبيق الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا“.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!