التخطي إلى المحتوى

يشهد مسلسل قيامة عثمان الحلقة 35 والمقرر عرضها، خلال هذا الأسبوع وتحديداً يوم الأربعاء المقبل، تطورات مهمة في مسلسل المؤسس عثمان بن أرطغرل بن سليمان شاه، وهو أول سلاطين الدولة العثمانية التي حكمت العالم ثمانية قرون.

توقعات الحلقة 35 من قيامة عثمان

ومن المؤكد أن الحلقة ستشهد وقوع عثمان بن أرطغرل في فخ نيكولا عند دخوله إلى قلعة كولوجا حصار، وذلك بعدما وصل الخبر إلى القلعة عن طريق طارغون التي ذهبت إلى القبيلة كونها أسيرة أنقذها عثمان، لكنها متحالفة مع نيكولا، وقد سمعت لينا وهي تخبر هازال أن عثمان ومقاتليه سيدخلون القلعة ليلا.

لكن الاعلان الترويجي الأول للحلقة 35 المؤسس عثمان، والذي ظهر فيه عثمان أسيرا أمام نيكولا، لم يظهر فيه جوكتوغ وبوران، وهو ما يشير إلى احتمال أن يكون هناك خطة عبقرية من عثمان تحسبا لجميع الاحتمالات.

أهم أحداث قيامة عثمان 34

وقد شهدت الحلقة 34 من مسلسل قيامة عثمان أو المؤسس عثمان وهو الاسم الرسمي للمسلسل، والذي يعد امتدادا لمسلسل قيامة أرطغرل الذي كان يتناول حياة السيد أرطغرل بن سليمان شاه وكان يعد تمهيدا لمسلسل المؤسس عثمان. العديد من الأحداث التي نوجزها فيما يلي:

ذوي اللحى البيضاء يخبرون عثمان أن مقاتلي قبيلة تدعى أل كومان متحالفة مع البيزنطيين وصلوا إلى كولوجاحصار، بعدما قاموا بقتل زعيمهم وأسر ابنته وتسليمها لحاكم القلعة أيانيكولا.

عثمان يقع في فخ نيكولا – قيامة عثمان 34

عثمان يذهب لإنقاذ الفتاة المختطفة، والتي تبين أنها متآمرة مع أيا نيكولا لنقل أخبار عثمان وإحداث المشاكل في قبيلة الكايي، ويطلب عثمان من السيدة سالجان أن تراقب هذه الفتاة جيدا.

السيدة لينا تحرض صافجي على مواجهة عثمان أكثر، وتتفق معه على ترؤس النساء في القبيلة، وبعد ذلك تتفق مع السيدة هازال ضد كل من السيدة بالا خاتون والسيدة سالجان.

السيدة أيجول تحاول قتل السيدة هازال، ولولا سرعة تحرك السيدة لينا لكانت قد قتلتها، وهو ما أثار الحنق والغضب لدى هازال تجاه أيجول والسيدة سالجان.

عثمان يقرر الوصول لمنصب سيادة القبيلة- المؤسس عثمان 34

عثمان يخبر كلا من السيد بامسي وعبدالرحمن غازي والمعلم داوود بانه سيتولي أمانة سيادة قبيلة الكايي فور وفاة السيد أرطغرل، فينصحونه بأن يستعيد كولوجا حصار أولا قبل أن يعلن ذلك القرار.

يذهب صافجي وغوندوز ودوندار إلى ياولاك أرسلان ليهنؤونه بمنصب سيد الأسياد الذي منحه له غيخاتو، وعندما يعلم عثمان بذلك، يذهب إلى الاجتماع ويدخل إلى بالقوة، وتدور بينه وبينهم مواجهة كلامية شرسة، يؤكد فيها أنه لن يخضع لهم جميعا.

المغول يعثرون على جيركوتاي، ويعلم عثمان بذلك، فيكلف بوران وجوكتوغ بإحضاره إليه، لكنهم بعدما يتمكنون منه يقعون في فخ فلاتيوس، ويضطران للهروب من الفخ وترك جيركوتاي.

لينا تتجسس على عثمان في قيامة عثمان 34

السيدة لينا تسمع عثمان وهو يخبر بوران وجوكتوغ بأنهم سيدخلون إلى القلعة في الليل، فتذهب لتخبر سالجان، وتسمعهما الفتاة الأسيرة “طاغرون” وتقوم بإرسالها إلى أحد جنود قبيلتها ليوصلها بنفسه إلى نيكولا.

نيكولا يصنع الفخ لعثمان، وفي نفس الوقت يضع خطة لإشعال الفوضى والنار في سوغوت، وفي الوقت الذي يخدع فيه كل من ياولاك أرسلان وصافجي بالهدوء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!