التخطي إلى المحتوى
عرضت الحلقة الرابعة من مسلسل النمر للنجم محمد إمام الذى يذاع على قناة الحياة يوميا فى تمام الساعة الحادية عشرة إلا ربع، وبدأت الحلقة بمقابلة أمين “ياسر الزنكلونى” بحمبولى “محمد محمود” ويتضح أن بينهما صداقة قديمة من السجن ويعرف حمبولى منه أنه يبحث عن محمد إمام، والذى كان يظن أن اسمه رجب ويتفقان سويا أنهما يحاولان الوصول إليه.
وعلى جانب آخر نجد شخصا مجهولا يدخل لمحل الذهب الخاص بالشيمى “محمد رياض” ويسرق الألماظ الذى كان اشتراه الشيمى بطريقة غير شرعية، ويكتشف مدير أعمال الشيمى “حجاج عبد العظيم” السرقة من خلال كاميرات المراقبة، ويبلغ الشيمى على الفور ويذهب هو وابنه خالد وملك “هنا الزاهد” للمحل، وتأتى الشرطة ليحقق فى السرقة لنكتشف أن ابن الشيمى هو من أبلغ بالسرقة فيرفض الشيمى الإدلاء بأى شيء وينكر السرقة.
محمد محمودالفنان محمد محمود فى مسلسل النمر
يقابل خالد الشيمى “مؤمن نور” فريدة” ولاء الشريف ويواجهها بزواجها العرفى وييدأ فى توبيخها ويسألها عن سبب رفضها له طيلة الفترة السابقة، وترفض إهانته له وترد له الإهانة وتتركه وتنصرف، وتتوجه لشمس “نرمين الفقى” وهى زوجة أبيها السابقة وتحكى لها ما حدث، فيظهر “على” محمد مهران أخيها ويبدأ فى توبيخها بسبب فعلتها الشنعاء ولكن تنفعل والدته عليه وتأمره أن يصمت.
تذهب فريدة “ولاء الشريف” لحسن الحلق “خالد أنور” وطلبت منه أن يتزوجها وتفاجأ حسن بطرق الباب ليجد أمامه مأذون وشهود حتى يتمم هذا الزواج فما كان عليه إلا أن طردهم.
هنا الزاهد ومحمد رياضهنا الزاهد ومحمد رياض
هنا الزاهدهنا الزاهد
ويؤكد حسن الحلق “خالد أنور” لفريدة “ولاء الشريف” أنه لن يتزوجها ولن تستطع أن تضعه أمام الأمر الواقع، وطلب منها إجراء عمليتين الأولى هى الإجهاض للتخلص من الجنين الذى فى بطنها والثانية عملية تعيدها كما كانت قبل زواجهما العرفى، وترفض فريدة وتنصرف من شقته غاضبة، وأثناء عودتها للمنزل تتفاجأ بسيارة ميكروباص ينزل منها مجهولون ويقومون بخطفها، ومن المؤكد أن الحلق سينفذ ما وعد به الشيمى وهو التخلص من هذا الجنين حتى يستطيع أن يتقدم لملك “هنا الزاهد” مره أخرى.
يتهجم حمبولى “محمد محمود” على منزل كرم “محمد إمام”، ولكن يقوم كرم بربطه هو ورجاله ويصورهم ويهدده إذا تعرض له مرة أخرى سينشر تلك الصور ويوزعها على كل تكاتك المنطقة، تذهب شمس “نرمين الفقى” لـ كرم فتجد عنده ملك “هنا الزاهد” فتنبهها بما عرفته من زواج حسن الحلق العرفى بفريدة صديقتها ولكن دون مصارحتها، وتؤكد لها أن أبوها باعها بالرخيص، وتجلس مع كرم وتخبره بما ينوى عليه أمين “ياسر الزنكلونى” وتنصحه أن يبدأ صفحة على بياض وتحضر له ملابس من عند على ابنها “محمد مهران” حتى يقوم بتغيير ملابسه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!